للرجال فقط .. ماذا يحدث عند تناول حفنة من المكسرات يوميا


توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول كمية من المكسرات يوميا، يعزز من إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال.

وذكرت الدراسة الإسبانية أن تناول اللوز والبندق والجوز بشكل يومي، يعزز من إنتاج الحيوانات المنوية عند الذكور، مشيرة إلى أن 60 جراما يوميا من المكسرات المختلطة، يحسن من عدد الحيوانات المنوية بنسبة 16%، كما تعزز هذه الوجبة الغذائية حركة الحيوانات المنوية بنسبة 6%، وإبقائها على قيد الحياة بنسبة 4%، بينما تتشكل بنسبة 1%.

وتعتقد الدراسة أن السر وراء قدرة المكسرات على تعزيز الخصوبة لدى الرجال، هو أنها غنية بالأحماض الدهنية "أوميجا 3"، ومضادات الأكسدة والفولات.

ويؤثر العقم على نحو 11% من النساء و9% من الرجال في سن الإنجاب في الولايات المتحدة، ويعتقد الباحثون أن "التلوث والتدخين والاتجاه نحو اتباع نظام غذائي على النمط الغربي"، يؤثر على صحة الحيوانات المنوية وتكاثرها.

وتوصل معدو الدراسة من جامعة روفيرا إي فيرجيل في تاراجونا بإسبانيا إلى النتائج السابقة، من إجرائهم تحاليل لـ 119 رجلا يتمتعون بصحة جيدة، وتتراوح أعمارهم بين 18 و35 عاما لمدة 14 أسبوعا.

تناول نصف الرجال (موضوع الاختبار) طعاما غربيا نموذجيا، بينما كان الباقون يتناولون نفس الطعام، إلى جانب 60 جراما يوميًا من اللوز والبندق والجوز، بعدها تم أخذ منهم عينات من الحيوانات المنوية والدم في بداية ونهاية الدراسة.

كشفت نتائج الدراسة أن تناول حفنة من المكسرات في اليوم، يقلل من تلف الحمض النووي للحيوانات المنوية، والذي يمكن أن يسبب العقم عند الذكور.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور ألبرت سالاس-هويتوس: 'الأدلة تتراكم في أن تغيير نمط الحياة الصحي، مثل اتباع نمط غذائي صحي قد يساعد على الحمل، وبالطبع فإن المكسرات هي عنصر أساسي في النظام الغذائي الصحي المتوسطي".

وتم تقديم نتائج الدراسة الإسبانية، في الجمعية الأوروبية للتناسل البشري وعلم الأجنة في برشلونة.

نقلا من فيتو 
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-